«العين السينمائي».. منصة لجديد الأعمال الإماراتية

إنطلاق مهرجان العين السينمائي في دورته الأولى

الفجيرة اليوم /  تنطلق مساء اليوم فعاليات «مهرجان العين السينمائي» في منطقة العين الخضراء، وذلك في دورته الأولى من اليوم وحتى 3 مايو، وتحت شعار «سينما المستقبل».ويتضمن المهرجان عدداً من الأفلام الإماراتية المتميزة، ومجموعة متنوعة من أفلام دول الخليج، التي تحوي قصصاً مختلفة ومشوقة، يتم تقديم أغلبها في عرض أول، وتتنوع بين أفلام طويلة وقصيرة؛ وتشمل عروض المهرجان 86 فيلماً.وكشف مدير المهرجان، عامر سالمين المري، في حديثه لـ«البيان» أن «العين السينمائي» يركز على الأفلام القصيرة ودعم الإبداعات الشبابية، وخصوصاً مع رؤية واستراتيجية قيادة دولة الإمارات في دعم المواهب والاهتمام بالجيل الواعد، مشيراً إلى أن المهرجان يمثل منصة سينمائية جديدة للمحترفين والهواة والطلبة المواطنين، وحتى المقيمين الذين سيتمكنون من مشاهدة أفلام مختلفة تحت مظلة سينمائية «عيناوية» واحدة.

منطقة تراثية

وقال عامر المري: «لم يتم اختيار منطقة العين الخضراء لإطلاق المهرجان السينمائي من فراغ، وإنما يقيناً بأنها منطقة عامرة بالتراث، بل تزخر بالثقافة والفنون. وأريد التنويه إلى نقطة مفادها أن هناك مهرجانات سينمائية عالمية عديدة انطلقت من مدن صغيرة، الأمر الذي ساهم فعلياً في التعريف بتلك المدن التي تتميز في الوقت ذاته بالكثير من السمات الجميلة. ولا أبالغ إن أكدت أننا نهدف بإطلاقنا المهرجان السينمائي إلى جعل منطقة العين منصة سينمائية توازي المنصات السينمائية العالمية». وأضاف المري: «أجزم يقيناً بأن السينما الإماراتية تواصل حضورها القوي على الساحة، عبر تقديم مجموعة كبيرة من الأفلام، والمشاركة في مهرجانات بدول مختلفة، وحصد مزيد من الجوائز. ويأتي المهرجان أيضاً لدعم صناع السينما الإماراتيين، واحتضان المواهب الواعدة.

كما يعد المهرجان في الوقت ذاته منصة عامرة لتنظيم مسابقات للأفلام من الإمارات، بهدف إثراء المحتوى في عالم الفن السابع، ودعم صناع السينما لإبراز أعمالهم الفنية عبر الشاشة الذهبية». ونوه المري بأن إدارة المهرجان حرصت على اختيار مجموعة متميزة من الأفلام من جميع أنحاء العالم، متوخية جمع خليط متميز من ثقافات فريدة ومختلفة، بحيث تتوافر في قصصها المتنوعة وعناصرها الفنية الإخراجية شروط قبولها . ولفت المري إلى أن المهرجان يأتي أيضاً انسجاماً مع أهداف «عام التسامح» لدولة الإمارات، حيث سيتم تقديم مجموعة من الأفلام التي تبرز مفهوم التسامح والتعايش على أرض الإمارات، التي تحتضن أكثر من 200 جنسية تعيش بانسجام.

برامج وفعاليات

ومن جانب آخر، أشار عامر سالمين المري مدير «العين السينمائي» إلى أن المهرجان سيتضمن عدداً من الجلسات والورش والمحاضرات، ومنها تنظيم جلسة حوارية بعنوان «البرنامج الوطني لدعم الأفلام الإماراتية» بالتنسيق مع المجلس الوطني للإعلام. وتنسيق ورشة عمل بعنوان «رواية القصص». إضافة إلى عقد مؤتمر صحافي لفيلم «الكنز»، وعقد مؤتمر آخر بشأن توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين مهرجان دلهي السينمائي الدولي ومهرجان العين السينمائي، كما سيتم توقيع مذكرة تفاهم بين مهرجان الشباب السعودي للأفلام ومهرجان العين السينمائي.

دعم

يهدف «مهرجان العين السينمائي» إلى دعم السينما الإماراتية من خلال إبراز الإبداعات والطاقات الفنية الوطنية، وتنمية المعرفة الثقافية والسينمائية لدى المهتمين، إضافة إلى احتضان جيل جديد من صناع الأفلام في الإمارات، وتشجيعهم على خوض تجارب سينمائية جديدة. ويتيح المهرجان للمخرجين المقيمين عرض أفلامهم ضمن إحدى المسابقات الرسمية، الأمر الذي يؤكد أنه منصة سينمائية لكل المبدعين وحاضن للمواهب من جميع أنحاء الوطن العربي والعالم. وتقدر قيمة جوائز المهرجان بـ305 آلاف درهم.

albayan.ae

Tags: No tags
0

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *